آراء

البوليساريو …وأزمة الغاز بين الجزائر وإسبانيا.

د. أحمد سينو.

 

قامت الجزائر بقطع الغاز الجزائري عن إسبانيا وإلغاء معاهدة الصداقة مع إسبانيا على خلفية اعتراف إسبانيا بالحل المغربي لمشكلة الصحراء بمنح الحكم الذاتي الموسع وفق الرؤية المغربية  الأمر الذي أثار حفيظة الجزائر التي تدعم جبهة البوليساريو للحصول على الاستقلال الكامل من المغرب الأمر الذي جعله مبعث خلاف وتوتر بين الدولتين الجارتين كما أن هذا الأمر أثار أزمة دبلوماسية بين إسبانيا والجزائر الأمر الذي جعل الاتحاد  الاوربي يدعو إلى التهدئة والحوار وحل الخلافات بالطرق الدبلوماسية والحوار في مزاعم جزائرية أن الغاز الجزائري الواصل إلى إسبانيا يصدّر بدوره إلى المغرب وسط رفض إسبانيا لهذه المزاعم بأن الغاز المصدر إلى المغرب ليس غازا جزائريا ويبدو أن القرار الجزائري كان سريعا وارتجاليا لوقوف الاتحاد الأوربي مع إسبانيا واستمراره في حل هذه الأزمة وارتدادات الأزمة ستعود بالفائدة على المغرب ولصالحها على الأقل سياسيا وإعلاميا، دوليا وإقليميا، وسط احتفالات الجزائر بالاستقلال الوطني، وسط استعراض الجيش الجزائري بكل قطعاته العسكرية وربما يدخل  هذا الخلاف ضمن المتغيرات الدولية نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية التي باتت تترك ظلالها في كل مكان من العالم خاصة في محاولة الاتحاد الأوربي الاتجاه إلى الغاز الجزائري عوضا عن الاعتماد على الغاز الروسي .

 

زر الذهاب إلى الأعلى